استهلاك الشمة يعرف انتشارا واسعا بين الجزائريين

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 8 فبراير 2019 - 8:00 مساءً
استهلاك الشمة يعرف انتشارا واسعا بين الجزائريين
ينتشر استهلاك ”الشمة” بين الجزائريين منذ القدم، رغم أنها تسبب أمراضا تنفسية وصدرية وأخرى متعلقة بالفم والحلق واللسان والأسنان، لكن أخطر ما يمكن أن تسببه هو سرطان الفم.
..وبعيدا عن المخاطر الصحية تسبب الشمة نوعا من الحرج الاجتماعي سواء بالنسبة لمستهلكها أو بالنسبة للمحيطين به، سواء في أماكن العمل أو في الشارع أو في البيت.
ويعتبر الشعب الجزائري الشعب الوحيد في العالم الذي يضع مادة رائحتها كريهة جدا في فمه ويتلذذ بها.
وإن كان من الصعب إقناع مستهلكي هذه المادة السامة بالإقلاع عن تناولها، فإنه من الواجب اتخاذ تدابير احترازية بمنع الأطفال والشباب من استهلاكها بكل الوسائل خاصة منها التوعية بمخاطرها وتفعيل مراقبة ذلك  من طرف الأولياء.
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة setifis الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.