قراصنة البكالوريا يهزمون بن غبريط!

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 20 يونيو 2018 - 8:26 مساءً
قراصنة البكالوريا يهزمون بن غبريط!

كشفت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، الأربعاء، عن تداول موضوع اللغة العربية الخاص بامتحان البكالوريا، عبر بعض الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” مباشرة بعد عودة خدمة الأنترنت التي تم قطعها طيلة الساعة الأولى للامتحان.

وأكدت بن غبريط، في تصريح للصحافة على هامش إشرافها على إعطاء إشارة انطلاق امتحان شهادة البكالوريا بتبسة، أن بعض صفحات “الفايسبوك” تداولت مواضيع اللغة العربية بعد عودة الأنترنت وأن اللجنة القطاعية المشكلة في إطار تأمين البكالوريا، فتحت تحقيقا للتوصل للأشخاص المتورطين بنشر الموضوع على شبكة الأنترنت.

وفي السياق، أشارت الوزيرة إلى تفشي ظاهرة الغش لم يترك لها خيار سوى قطع خدمة الانترنت، مبرزة بأنه قد تم إبلاغ جميع المؤسسات الاقتصادية مسبقا بهذا الإجراء.

وأعلنت بن غبريط عن مقترح لرفع رسوم التسجيل بالنسبة للمترشحين الأحرار بالنظر إلى التكاليف الكبيرة التي تستلزم لتحضير هكذا امتحان، معطية مثالا بعدد الأوراق المزدوجة التي يتم استهلاكها والمقدرة بـ 18 مليون ورقة.

ولم تتمكن ترسانة الإجراءات الكبيرة التي سخرتها وزارة التربية الوطنية لمنع حدوث الغش في الامتحان، من الوقوف أمام “قراصنة البكالوريا” الذين يتمكنون في كل مرة من نشر وتسريب مواضيع الامتحانات على مواقع التواصل الاجتماعي ولو بحدة أقل هذه السنة مقارنة بالأعوام السابقة.

ولم تدم نشوة وزيرة التربية، بنجاحها في منع تسريب أول مواضيع الامتحان، طويلا، حتى فاجأتها “الأيادي الخفية” بنشر موضوع امتحان اللغة العربية على مواقع التواصل الاجتماعي، ليبقى تحقيق الوزارة لتحدي إفشال أي محاولة لتسرب مواضيع الامتحانات عبر إجراء قطع الأنترنت نسبيا.

المصدر - الشروق
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة setifis الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.